#السعودية_أولاً

  • ×

٣٣٢ مشرفة تربوية في الملتقى السنوي الأول بتعليم مكة

الإعلام التربوي = مكة                                  0  0  1.7K
 تحت رعاية سعادة المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي، عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة بإدارة الإشراف التربوي اللقاء السنوي الأول بالمشرفات التربويات بمكاتب الإشراف والإدارات وذلك صباح يوم الأربعاء الموافق ١٢ / ١ / ١٤٤١هـ، بحضور مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية آمنة محمد الغامدي وعدد من قيادات ومشرفات تعليم مكة والبالغ عددهن ( ٣٣٢ ) تربوية

من جانبها قدمت مساعدة المدير العام كلمة تناولت فيها العملية الإشرافية كونها بناء ودعم للعمليات التعليمية موضحة أن المشرفة التربوية الداعم الشرعي لتحسين نواتج التعلم ، مُشيرة إلى أهمية تحسين نواتج التعلم وشمولها على زيادة مهارات الطلبة ومعارفهم وتحفيز ذكاء الطلبة والاهتمام بالموضوع التعليمي كذلك زيادة الثقة بالنفس وتحفيز النمو الاجتماعي لهن والرفع من قدرة الطلبة على مواجهة المواقف المختلفة ، متطرقة للجوانب التي تستهدف العملية التعليمية شاملة التحصيل العلمي وتعديل السلوك وتنمية المهارات ، مستعرضةً كيفية نجاح دعم المعلمة لكسب الطالبة من حيث التحصيل العلمي وتعديل السلوك وتنمية المهارات ، مقدمة وقفة مع دور المشرفات تجاه المستجدات التطويرية من خلال بوابة المستقبل ، والطفولة المبكرة وتوعية المجتمع نحو هذا التطوير والتجديد وإبراز الجهود المقدمة لإنجاح هذه المشاريع، والتأكيد على تهيئة مرافق المدرسة والمساعدة في خلق بيئة جاذبة ومتابعة مدى جاهزية المعامل وتفعيل الدراسة مختتمة كلمتها بالتأكيد على أن نجاح المعلم منبعه فكر ودعم مشرفة متألقة .


فيما شاركت مديرة الإشراف التربوي لمياء بشاوري كلمة أوضحت فيها مجالات ومعايير الإشراف التربوي والتي تضمنت القيادة والإشراف والتي تهتم بمساهمة المشرف التربوي في صياغة الرؤية الاستراتيجية للإشراف التربوي ورسالته واهدافه ونشرها بالمجتمع المدرسي ، ومعرفة المشرف التربوي للمفاهيم الأساسية للقيادة ومهارات تطبيقها كذلك ممارسة المشرف للأساليب الإشرافية بفاعلية وتوظيفها في تطوير المعلمين كما يجب أن يلم بالمتطلبات المعرفية لتقويم أداء المعلم وعمليات تقويمه.

ومن جانب آخر تناولت التطوير المهني والذي يهتم بتطوير المشرف التربوي أداءه المهني على نحو مستمر ومراجعته على نحو ناقد لممارسات الإشراف التربوي .كما تحدثت عن أخلاقيات المهنةمن حيث دعم مبدأ الشراكة المجتمعية بين بيئة عمله ومؤسسات المجتمع ذات العلاقة وبناء علاقات مهنية وثيقة مع الأفراد والجهات ذات العلاقة والإشراف التربوي كما يجسد المشرف التربوي أخلاقيات مهنة التعليم في ممارساته المهنية واستخدام مهارات الاتصال في العمل الإشرافي

وفيما يخص دعم التعليم والتعلم أوضحت تحديد المشرف التربوي الاحتياجات التدريبية وتوظيف نتائجها لتدريب المعلمين وتطوير أدائهم كما يجب عليه تفعيل استراتيجيات التعليم والتعلم وأساليب التقويم وأدواته ، وحول تحسين المنتجات والبرامج والمشاريع والمناهج أوضحت بشاوري أهمية اسهام المشرف في إعداد البحوث الاجرائية حسب حاجة الميدان وإسهامه في عملية تطوير المناهج الدراسية في ضوء التوجهات الحديثة كذلك دعمه للتجارب والمشروعات في مجال التخصص

كما تم التطرق لتجربة الطفولة المبكرة حيث أوضحت مديرة إدارة الطفولة المبكرة زكية الصبحي أن هذه المبادرة طبقت على (٥٥) مدرسة (٣٤) منها خارج مكة المكرمة معددة نماذجها المطبقة حالياً والتي تناولت الأطفال من عمر ( ٤ سنوات إلى ٩) داعية إلى نشر الوعي والتثقف حول هذه المبادرة والتي تسعى وزارة التعليم لإنجاحها والعمل على تطويرها محققين بها رؤى المملكة العربية السعودية .

وفي الختام فتح باب النقاش واستمع المدير العام الدكتور احمد الزائدي لجميع الاستفسارات والمداخلات المقدمة من المشرفين والمشرفات والرد عليها بكل شفافية واهتمام .
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:16 صباحاً الإثنين 23 سبتمبر 2019.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع سجل تجاري ٤٠٣٠٢٢٢٢٥٧