#السعودية_أولاً

  • ×

اتهام «غوغل» بتسريب بيانات مستخدميها لشركات الإعلان

اتهام «غوغل» بتسريب بيانات مستخدميها لشركات الإعلان
معاذ محمد                                  0  0  1.1K
 
تلقت «غوغل» اتهام مباشر بتسريب المعلومات والبيانات الشخصية لمستخدميها إلى المعلنين، مما يقوض سياساتها الخاصة ويعارض قوانين الخصوصية في الاتحاد الأوروبي، التي تطالب بالموافقة والشفافية، وتم توجيه الاتهام من قبل أحد منافسي «غوغل»،

حيث تم تقديم أدلة جديدة للتحقيق من قبل منظم البيانات الأيرلندي، الذي يشرف على أعمال «غوغل» الأوروبية، يتهم شركة التكنولوجيا الأميركية «غوغل» باستغلال البيانات الشخصية دون قلق بشأن حماية البيانات. ويبحث المنظم في ما إذا كانت «غوغل» تستخدم بيانات حساسة، مثل العرق والصحة والميل السياسي لمستخدميها، لاستهداف الإعلانات.


وأوضح جوني ريان، كبير مسؤولي السياسة في متصفح الويب المتخصص «براف» ، إنه اكتشف صفحات الويب السرية أثناء محاولته مراقبة كيفية تداول بياناته في تبادل إعلانات «غوغل»، وتعد البورصة، التي تسمى الآن المشترون المعتمدون، أكبر دار مزادات إعلانات بالعالم في الوقت الفعلي، حيث تبيع مساحة عرض على مواقع الويب عبر الإنترنت.


ووجد ريان أن «غوغل» قد صنفته بتتبع هوية قام بتغذيته إلى شركات خارجية مسجَّلة الدخول إلى صفحة ويب مخفية، و لم تظهر الصفحة أي محتوى ولكن كان لها عنوان فريد يربطها بنشاط تصفح ريان. باستخدام تعقب من «غوغل»، الذي يعتمد على موقع المستخدم وقت التصفح، يمكن للشركات مطابقة ملفاتهم الشخصية لريان وسلوكه على تصفح الإنترنت مع ملفات التعريف من الشركات الأخرى، لاستهدافه مع الإعلانات.

وأوضح أن هذه الممارسة مخفية بطريقتين، الطريقة الأساسية هي أن تنشئ «غوغل» صفحة لا يراها المستخدم أبدا، على إنها فارغة، ولا تحتوي على محتوى، لكنها تسمح بذلك. وقال متحدث باسم «غوغل» إن الشركة لم تر تفاصيل المعلومات المرسلة من ريان إلى الجهة المنظمة وأنها تتعاون مع التحقيقات في أيرلندا والمملكة المتحدة في أعمالها الإعلانية.

وأضاف المتحدث، نحن لا نعرض إعلانات مخصصة أو نرسل طلبات عروض إلى مقدمي العروض دون موافقة المستخدم.

ومن خلال تزويد المشترين المحتملين بمثل هذا المستوى من الاستهداف، يمكن أن تحصل «غوغل» على ميزة تنافسية كبيرة على الشركات الأخرى التي تدير مزادات إعلانات، وفقا للمديرين التنفيذيين للتسويق.

هذا وتمت إعادة تجربة ريان بواسطة العديد من الأشخاص، ووجدوا بالفعل معلوماتهم بين العديد من شركات الإعلان لتعزيز قدرات الاستهداف لديهم، وتمنع قواعد «غوغل» المشترين من الإعلانات من مطابقة ملفات التعريف المتباينة على نفس المستخدم. وأعلنت «غوغل» في 5 سبتمبر 2018 أنها لم تعد تشارك ملفات تعريف الارتباط المشفرة في طلبات عروض الشراء مع المشترين في سوق المشترين المعتمدين لديها، كجزء من التزامنا المستمر بخصوصية المستخدم. وذكر المتحدث الرسمي لـ «غوغل» بأن الشركة لم تطلع على أي تفاصيل أو معلومات بشأن التحقيقات وأنها تتعاون مع الجهات التنظيمية في أيرلندا والمملكة المتحدة.

بواسطة :
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:14 صباحاً الإثنين 23 سبتمبر 2019.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع سجل تجاري ٤٠٣٠٢٢٢٢٥٧