كلمة حق

  • ×
تخريج 57 مهندساً ومهندسة في دورة صيانة الأجهزة الإلكترونية والطبية
بواسطة : 28-02-2014 07:38 مساءً 3.8K
 

جدة :

* **

*

* * * *اعتمدت الجمعية العلمية السعودية للهندسة الطبية تخريج 54 مهندس و3 مهندسات بجدة في ختام دورة صيانة الأجهزة الإلكترونية والطبية والتي نظمتها بالتعاون مع كل من قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات بجامعة الملك عبدالعزيز ولجنة الأجهزة والمستلزمات الطبية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة وتم اعتمادها بعشرين ساعة تعليمية من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

وشهدت الورشة استعراضاً لأساسيات الإلكترونيات والقطع المستخدمة في تصميم الأجهزة الإلكترونية والطبية وكيفية الكشف عن الأعطاب في تلك القطع وقدمها مهندسو بخبرة تطبيقية عالية من قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات بجامعة الملك عبدالعزيز كما تم تقديم نبذة مفصلة للأجهزة من حيث مبدأ التشغيل ومكونات كل جهاز وطريقة الصيانة الدورية وأنواع الحساسات والمجسات الموجودة وكيفية معايرتها اضافة للتطرق لمعايير السلامة والاستعمال الآمن لهذه الأجهزة لتفادي انتقال الأوبئة والأمراض بين المرضى.

وتم في آخر يومين من الدورة استخدام أجهزة حقيقة بها أعطال وقام الحضور بالبحث عن الأعطال الموجودة فيها كتطبيق للمفاهيم التي تغطيتها في الدورة واختتم آخر يوم في الدورة بعرض عن جهاز غسيل الكلى قدمه أحد مهندسي مؤسسة الصالحية وضح فيه مكونات الجهاز وأجزائه وطريقة صيانته الدورية والأعطال الدورية التي تطرأ في الجهاز وكيفية اصلاحها.

وأشار رئيس الجمعية العلمية السعودية للهندسة الطبية الدكتور نزيه العثماني إلى أن هناك إقبالاً جيداً على الدورة التي تقدمها الجمعية للمرة الثانية بعد النجاح التي لاقته الدورة الأولى السنة الماضية. وأفاد المهندس بهاء الحبيشي سكرتير الجمعية وخريج شعبة الهندسة الطبية بأن عدد المسجلين في الدورة وصل إلى سبعة وخمسون شخصا مبيناً أن المشاركين تعرفوا على خصائص وصفات القطع الرئيسة كالمقاومات والمكثفات ومحولات الطاقة والمصهرات والقواطع والموحدات والترانزستورات بأنواعها وظهر تجاوب الحضور مع المحتوى من خلال الأسئلة والحوار وأفاد المهندسان أحمد الزهراني وعلي باقبص خريجا شعبة الهندسة الطبية بأنهما اكتسبا الكثير من الخبرات من خلال تطوعهما في تنظيم دورات وفعاليات الجمعية ونصحا طلاب الجامعات بأن يحرصوا على الاستفادة من الأنشطة التي تنظمها الجمعيات العلمية بالجامعات من خلال الحضور والمساهمة في التنظيم.

وفي ختام الورشة قام عضوا مجلس إدارة *الجمعية المهندس سمير أبولوز والمهندس أحمد قشقري بتوزيع الشهادات على الحضور والمشاركين اضافة لتسليم شهادات التقدير للمتطوعين من خريجي وطلبة شعبة الهندسة الطبية الذين تطوعوا لدعم الجمعية وبذلوا مجهودا كبيراً في تنظيم الورشة، كما قدمت الجمعية شهادة شكر وتقدير لمؤسسة الصالحية ومثلها المدير المالي الأستاذ محمد هاني محمود لمساهمتهم في الورشة التي تأتي ضمن مساهمات عديدة لدعم الكوادر السعودية ومنها التكفل بإرسال عشرة طلاب من تخصص الهندسة الطبية بجامعة الملك عبدالعزيز لدورات لمدة أسبوع بعدد من الشركات الأوروبية المتخصصة بالأجهزة الطبية.

كما قدم رئيس قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات الدكتور عبدالله الدباعي شكره للجمعية على جهدها في تنظيم الورشة وتطلع للمزيد من التعاون بين القسم والجمعية. وأوضح المهندس رأفت سلامة عضو مجلس الإدارة و المسئول المالي للجمعية بأن الجمعية تتطلع لتنظيم المزيد من الفعاليات المشابهة والأنشطة لرفع المستوى المهني للعاملين في قطاع الهندسة الطبية بالمملكة،*

ومن المقرر أن تقيم الجمعية العلمية السعودية للهندسة الطبية عدد من الندوات القادمة عن تصميم غرف قسم التصوير و الأشعة السينية، وعن التشخيص المبكر لسرطان الثدي باستخدام تقنية التصوير المدمج بالموجات فوق الصوتية والموجات تحت الحمراء وغيرها من الموضوعات المرتبطة بالهندسة الطبية وغيرها من المواضيع المرتبطة بالهندسة الطبية.

يذكر بأن الجمعية العلمية السعودية للهندسة الطبية هي إحدى الجمعيات العلمية المسجلة بجامعة الملك عبدالعزيز وتنظم العديد من الندوات وورش العمل والفعاليات التي تهدف للرفع من مستوى المهندسين والمهندسات الطبيين العاملين في القطاع، وهناك عدد من الندوات القادمة عن تصميم المستشفيات وقياس الأشعة السينية التشخيصية والمجسات الصناعية وغيرها من المواضيع المرتبطة بالهندسة الطبية ويمكن التعرف على الجمعية وأنشطتها بزيارة موقعها على شبكة الإنترنت (sssbe.kau.edu.sa).

التعليقات ( 0 )
أكثر