كلمة حق

  • ×
مراكز أحياء جدة تنظم ورشة عمل لتفعيل الدور الاجتماعي لعمد الأحياء
بواسطة : 26-02-2014 09:46 مساءً 3.8K
 

جدة :

باعتبارهم قادة اجتماعيين لا يمكن إغفال دورهم في العمل الاجتماعي

* *

بهدف تفعيل الدور الاجتماعي لعمد الأحياء بجدة نظمت جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة ورشة عمل خاصة للعمد بعنوان "القيادة الابداعية الفعالة" ضمن برنامج "تطوير وتأهيل عمد الأحياء" استعرضت مهارات القيادة الابداعية المتميزة للعمد باعتبارهم قادة اجتماعيين لا يمكن إغفال دورهم في العمل الاجتماعي إضافة إلى المهام الأخرى المنوطة بهم.

وأوضح أمين عام جمعية مراكز الاحياء بمحافظة جدة المهندس حسن بن محمد الزهراني بأن جمعية مراكز الأحياء أدركت أهمية العمل على تطوير مهارات عمد الأحياء وذلك من خلال إعداد وتنفيذ منظومة من الدورات التدريبية، مشيراً إلى أن برنامج تطوير وتأهيل عمد الأحياء يعمل على اكسابهم مهارات قيادية وإدارية وفنية للقيام بدورهم على أكمل وجه.

وأضاف المهندس حسن الزهراني بأن عمد الأحياء شاركوا ضمن ورشة عمل بعنوان "القيادة الابداعية الفعالة" والتي قدمها المدرب الاستاذ زياد أبو الفحم خبير برامج التنمية المستدامة بالوطن العربي، حيث هدفت الورشة لإكساب المشاركين مهارات القيادة الابداعية المتميزة من خلال تعريفهم بمفهوم القيادة الإدارية الإبداعية المتميزة وأساليب ممارستها ووسائل التأثير في المجتمع المدني، مبيناً بأن الورشة تناولت تعريف القيادة وأهميتها وأساليبها ومكونات الكفاءة القيادية والقيادة بالعطاء وتعريف القائد ومكونات شخصيته والقائد الفعال ووظائفه وحقوقه وواجباته والقيادة الابداعية ومتطلباتها وسمات القيادة الابداعية و الابداع ومراحله ومعوقاته.

وكشف م. الزهراني بأن الورشة خرجت الورشة بمجموعة من التوصيات منها تفعيل برامج الشباب وتطوير مهاراتهم وقدراتهم وإنشاء مدارس حكومية في الأحياء التي لا تتوفر بها مدارس والعمل على تطوير الاهالي وتنمية قدرات قيادات الأحياء وتكوين الفرق التطوعية في الاحياء والاهتمام بالنظافة والصحة في الاحياء وتفعيل مراكز الاسعاف داخل الاحياء وتكثيف الدوريات الامنية داخل الأحياء، مشيراً إلى أنه جاري الآن التنسيق مع المراكز التدريبية لاستكمال مشروع تأهيل القيادات الاجتماعية بما فيهم عمد الأحياء باعتبارهم قادة اجتماعيين لا يمكن إغفال دورهم في العمل الاجتماعي إضافة إلى المهام الأخرى المنوطة بهم.

من جانبه أضاف الاستاذ سالم الطويرقي مدير إدارة البحوث والتطوير والمسؤول عن ورشة العمل بأن الجمعية قامت بتحديد الاحتياجات التدريبية عبر إدارة البحوث والتطوير في الجمعية حيث عملت على تحليل الاحتياجات التدريبية للعمد من خلال دراسة نظام عمد الأحياء وتحليل وظائف العمد للتعرف على المهارات المطلوبة لتنفيذها وإعداد نموذج تحليل الاحتياجات التدريبية للعمد تم استكماله من قبل العمد ثم بدأت مرحلة إعداد منظومة الدورات والتي تمحورت حول التغيير والقيادة الإبداعية الفعالية ومهارات الاتصال اكتشاف التزوير والحاسب الآلي والتوجيه والإصلاح والتعامل مع القضايا الجنائية والعلاقات مع الأجهزة الرسمية واكتشاف المخدرات والتعامل مع المدمن والعلاقات الإنسانية وتحديد الاحتياجات السكنية وتحرير المراسلات وإعداد التقارير.

وأشار الطويرقي إلى أن البرنامج يحظى بتعاون من شرطة جدة ومعهد الإدارة العامة بجدة، مبيناً بأن الجمعية أقامت عدد من الدورات من بينها دورة خماسية التغيير ودورة مهارات الاتصال.

يذكر بأن جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة تعمل على تكوين علاقة إيجابية بين الفرد ومحيطه الذي يعيش فيه، وتشجيع مشاركة السكان في جهود تنمية المدن وتطويرها والمحافظة على مكتسباتها ومنجزاتها وتنمية وتعميق الشعور بالولاء والانتماء للوطن، وتهدف الجمعية لنشر الوعي السليم والأخلاق الفاضلة بين أفراد الحي ومن ثم المجتمع والمساهمة في حل المشكلات الاجتماعية وإحياء دور التواصل الاجتماعي والعلاقات الإيجابية بين أفراد الحي ومن ثم المجتمع والاستفادة من ذوى القدرات المختلفة لزيادة فاعلية وقدرات أفراد المجتمع إلى جانب رفع روح المواطنة بين شرائح المجتمع المختلفة وملء أوقات الفراغ فيما يعود بالنفع على المجتمع، والتفاعل مع احتياجات الحي وطرح الحلول المناسبة وتقديم الاقتراحات. اللازمة وصولاً إلى حي نموذجي يسوده التكافل الاجتماعي والمحبة والإخاء.

*
*

*

التعليقات ( 0 )
أكثر