المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
السبت 18 مايو 2024
بواسطة : 03-02-2014 04:33 مساءً 11.9K
المصدر -  

جدة : سهام عولقي*

**

أوصى الملتقى الرابع للجودة في القطاع الخيري والذي نظمته المجلس السعودي للجودة بالمنطقة الغربية تحت شعار "التميز في قيادة العمل الخيري" بضرورة تطوير قيادات المنظمات الخيرية واهتمامها بالعلاقات الإنسانية.

وأكد الملتقى الذي أقيم بالتعاون مع مركز جدة للمسؤولية الاجتماعية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة والمركز الدولي للأبحاث والدراسات "مداد" وبرعاية جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري واتجاهات التميز بمشاركة جميع العاملين في منشآت القطاع الخيري على أهمية الاهتمام بالكادر البشري باعتبارهم رأس المال الحقيقي في أي منشأة فضلاً عن السعي لأن تكون بيئة العمل في المؤسسات الخيرية بيئة صحية إلى جانب تطوير القيادة والقدرة على التأثير بشكل إيجابي على الأفراد والنظم والاهتمام بعناصر التميُّز والممارسات الإيجابية كقدوة حسنة والاهتمام بالخطط والاستراتيجيات المستقبلية وآليات التواصل مع كافة المستفيدين وتطوير وتحسين أنظمة وتشريعات العمل الخيري بالمنشأة وخارجها وتطبيق الممارسات المتميزة في إدارة المخاطر، والتغييرات التي تواجه المنشأة بصفة خاصة وقطاع العمل الخيري بصفة عامة.

وشهد الملتقى استعراض ورقة عمل بعنوان "تجارب ورؤى في قيادة العمل الخيري" للشيخ خالد الفواز أمين عام المنتدى الإسلامي، وورقة "تطوير القيادات في العمل الخيري" للدكتور غسان الصديقي رئيس مجلس إدارة مركز بناء الرواد للتدريب والإشراف التربوي، وورقة "معايير القيادة في نموذج جائزة السبيعي للتميز" للمهندس عبدالله تركستاني رئيس مجموعة الجودة في العمل الخيري، واستعراض برنامج خبراء الجودة الإدارية قدمه الأستاذ خالد الرنيني من مؤسسة السبيعي الخيرية.

وأوضح الدكتور عايض العمري رئيس المجلس السعودي للجودة بالمنطقة الغربية أن الملتقى استعرض العديد من المحاور الهامة، مشيراً إلى أن ملتقيات العمل الخيري والتي تنظمها سنوياً مجموعة الجودة في العمل الخيري تسعى لتحقيق للتركيز على مرتكزات ومتطلبات تطبيقات الجودة والتميز في القطاع الخيري إضافة للتعرف على أنظمة الآيزو وخطوات الحصول على الشهادات العالمية, مع التأكيد على أهمية تطبيقات التحسين المستمر.

يشار إلى أن المجلس السعودي للجودة بالمنطقة الغربية بالشراكة والتعاون الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة يهدف إلى دعم تميز الأداء للأفراد والمنظمات من خلال توفير الفرص للتعلم وتحسين الجودة وتبادل المعرفة، وله العديد من الأنشطة الرئيسية والتي تتضمن اقامة المحاضرات والملتقيات والمؤتمرات العلمية والندوات المتعلقة بمواضيع الجودة إلى جانب القيام بزيارات ميدانية للهيئات والمنظمات والشركات المحلية لتبادل أفضل التطبيقات والعمل على إيجاد بيئة للتواصل وتبادل المعرفة والخبرات بين المهتمين بالجودة و التعاون مع الجمعيات والهيئات المهنية الأخرى.