كلمة حق

  • ×
تصلُّب الجلد مع الدكتور . أحمد عبد الفتاح أسبابه وعلاجه
شهد الدكنان
بواسطة : شهد الدكنان 28-04-2019 10:10 صباحاً 17.4K
 


يعد داء تصلُّب الجلد أحد أمراض الجهاز المناعي، وقد تم وصفه في القرن الثامن عشر كأحد الأمراض المزمنة ويعني الجلد القاسي الناجم عن تسمك في الجلد نتيجة زيادة الترسبات الكولاجينية به.
وبشكل عام يوجد نوعان من تصلُّب الجلد النوع الأول وبه تكون الإصابة موضعية في مناطق محددة وتكون غالباً مصحوبة بإصابات في الجهاز الهيكلي العضلي، ونوع آخر هو التصلُّب الجهازي المعمم الذي يصيب منطقة كبيرة من الجلد ويؤثُّر على بعض الأعضاء الداخلية في الجسم مثل الرئتين والقلب – الكلى – الجهاز الهضمي وقد يؤدي مثلاً إلى التهاب بالمفاصل – اضطرابات في الجهاز الهضمي ... جفاف بالعين والفم .... اضطرابات بالكليتين ....

كما وجد أن معظم المصابين بتصلُّب الجلد لديهم تشنجات في الأوعية الدموية الطرفية في الأيدي والأرجل عندما تتعرض للبرد ودرجات الحرارة المنخفضة وتدعى ظاهرة (رينو)، حيث يتغير لون الأطراف (الأصابع) في اليد أو القدم إلى اللون الأزرق مع حدوث ألم شديد.
ويعتبر التصلب الجلدي أحد الأمراض غير المعروفة الأسباب وهو غير معد ويصيب النساء أكثر من الرجال والبالغين أكثر من الأطفال.
والعامل الوراثي نادر في الإصابة بهذا المرض ولكن بعض الحالات تكون ناجمة عن التعرض لبعض السموم أو تكون كاختلاط لحالات زرع النخاع العظمي .
كما وجد أن التصلُّب الجهازي المعمم يترافق مع زيادة فعالية الجهاز المناعي، وذلك يؤدي إلى تخرب الخلايا التي تبطن الأوعية الدموية الصغيرة مما يؤدي إلى زيادة إنتاج النسيج الندبي.
ويعتمد تشخيص تصلُّب الجلد على القصة المرضية والفحص السريري ولكن في بعض الحالات تكون الأعراض غير واضحة فيتأخر التشخيص، وقد يلجأ الطبيب إلى إجراء بعض الفحوصات المخبرية والصور الشعاعية، وكذلك اختبارات وظائف الرئة والكلى وغيرها من الفحوصات لتحديد مدى تأثير المرض على الأجهزة المختلفة.

وعن العلاج لايوجد علاج محدد، ولكن يمكن استخدام بعض الأدوية مثل عقار (D-penicillamine) لتخفيف حدة الأعراض العامة وكذلك توجد عدة معالجات عرضية لعلاج تأثير المرض على أجهزة الجسم المختلفة مثلاً في علاج ظاهرة (رينو)، حيث تشنج الأوعية الدموية في الأصابع بعقاقير حاصرات الكالسيوم وكذلك عقاقير خاصة لخفض الضغط لعلاج ارتفاع التوتر الشرياني وتدهور وظائف الكلى ، وتستعمل بعض العقاقير المضادة للحامض المعدي لعلاج التهابات المريء الناجمة عن الارتجاع المعدي المريئيء .
وكذلك تعطى المسكنات لتخفيف حدة آلام المفاصل والعضلات ، أما الإصابة الرئوية فتحتاج إلى بعض العقاقير الخاصة مثل مضادات انقسام الخلايا مثل Cyclophosphamide ويفضل علاج المصابين بهذا المرض بصفة عامة عند اختصاصيين بالأمراض الروماتيزمية .



_______
*ماجستير الأمراض الباطنية – قسم الإسعاف بمستشفى الحمادي بالرياض
التعليقات ( 0 )
أكثر