• ×

*تحركات دولية*-*بنغلادش تحتج لدى ميانمار إثر وصول مزيد من اللاجئين من ولاية أراكان

بنغلادش تحتج لدى ميانمار إثر وصول مزيد من اللاجئين من ولاية أراكان

بنغلادش تحتج لدى ميانمار إثر وصول مزيد من اللاجئين من ولاية أراكان
حامد الطلحي الهذلي                                  0  0  7.6K
 
احتجت بنغلادش لدى ميانمار إثر تدفق جديد للاجئين فارين من ولاية أراكان بعد مواجهات بين القوات الأمنية ومجموعة متمردة، حسبما أعلن مسؤول الأربعاء.

واستدعت وزارة الخارجية البنغلادشية سفير ميانمار في ساعة متأخرة الثلاثاء للاحتجاج على وصول لاجئين من أراكان، التي نفذ فيها الجيش حملة عسكرية ضد المسلمين الروهنغيا في آب/اغسطس 2017 أجبرت أكثر من 800 ألف شخص على الفرار عبر الحدود.

واللاجئون الجدد هم من بوذيي أراكان ومن مجموعات قبلية أخرى، وفق ما أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه، ودون تحديد العدد.

وقال “العدد يتزايد. البعض ينتظرون على الحدود وربما دخلوا. طلبنا منهم (ميانمار) اتخاذ إجراءات فاعلة وعاجلة لوقف العنف”.

وقال مسؤول في حرس الحدود البنغلادشي إن اللاجئين دخلوا من تلة نائية في مقاطعة بندربان في جنوب شرق البلاد.

وتأوي بنغلادش أكثر من 800 ألف لاجئ من الروهنغيا المسلمين الذين وصلوا بعد آب/اغسطس 2017 يضافون إلى 300 ألفا كانوا قد فروا في وقت سابق من أعمال العنف في أراكان.

ويدور نزاع بين البوذيين الذين يمثلون الأكثرية الاتنية في أراكان، والجيش الذي ساعدوه على طرد الروهنغيا قبل 18 شهرا فقط.

في 4 كانون الثاني/يناير قتل متمردو “جيش أراكان” البوذي الذين يطالبون بمزيد من الحكم الذاتي في أراكان، 13 شخصا في هجمات على مراكز للشرطة على الحدود.

ويقول الجيش إن 13 مسلحا قتلوا في هجمات انتقامية فيما تقول الأمم المتحدة أن 5200 شخص على الأقل اضطروا للنزوح بسبب العنف.

ومن غير الممكن معرفة عدد القتلى بالتحديد بسبب الاجراءات الأمنية المحيطة بالمنطقة.

وجاء احتجاج بنغلادش بعد إعلان نجمة هوليود انجيلينا جولي الثلاثاء أن على ميانمار أن “تبدي تصميما حقيقيا” نحو إنهاء العنف الذي دفع بالروهنغيا للفرار إلى بنغلادش.

وتسعى الأمم المتحدة لإطلاق نداء دولي لجمع حوالى مليار دولار لمساعدة الروهنغيا
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع