• ×

في الذكرى الأولى لوفاته

فنانون لـــ " غــرب " : عبدالحسين عبدالرضا باق في قلوبنا وقلوب عشاق فنه الجميل

فنانون لـــ  " غــرب " : عبدالحسين عبدالرضا باق في قلوبنا وقلوب عشاق فنه الجميل
فاطمة سعيد                                  0  0  12.0K
 
عبدالحسين عبدالرضا باق في قلوبنا وقلوب عشاق فنه الجميل، فأعماله خالدة وستبقى في الوجدان أبد الدهر، بهذه الكلمات قال عدد من نجوم الساحة الفنية من رفاق درب الفنان الكبير الراحل عبدالحسين عبدالرضا ومن نهلوا من نهر إبداعه من الأجيال التي تلته، إن بوعدنان بعد رحيله ترك فراغا كبيرا في الساحة الفنية، مؤكدين أنه لا إعتراض على إرادة الله عز وجل، لكن الفراق هو ما أثر فيهم جدا، وعزاؤهم أنه غاب جسدا لكنه باق بروحة وأعمالة التي صنعت فارقا في تاريخ الفن الكويتي والخليجي والعربي.

تاريخ طويل

في الذكرى الأولى لوفاة الراحل الكبير عبدالحسين عبدالرضا، " صحيفة غرب " تحدثت مع نجوم الفن، حيث ذكروا مناقبه رحمة الله، داعين المولى عز وجل أن يتغمده برحمتة ويسكنه فسيح جناته.
قال الفنان السعودى يوسف الجراح :
لا يمكن أن ننسى بوعدنان صاحب التاريخ الطويل والأعمال المتميزة التي تعد بصمة في تاريخ الفن في المنطقة، لقد أعطى، رحمة الله، من جهده ووقته وإبداعه للفن وكان وسيظل نبراسا يضيء للكثيرين من الفنانين.

وأضافت الكاتبة وهج :
الفنان الأصيل يبقى فناناً مهما طال غيابه
فـقـد فقدت الكويت فنانا رائدا استطاع أن يثري الساحة الفنية بالعديد من أدواره المميزة حتى أصبح علامة فارقة في تاريخ الفن الكويتي خاصة والخليجي والعربي عـامة وأنه على المستوى الشخصي كان فنانا مثقفا وذات خلق ويحب يتگلم مع الصغير قبل الگبير ..
بوعدنان صـاحب الضحكه الصـافيه والأفيهات الكوميديـه
لـقد گان أحـد الرواد الـذين أرسـوا قـواعـد الـحرگه المسرحـية والـفنيـة وحملوا على عـاتقهم رفـع إسم الگويت والخليج فـي شـتى المحافل والميادين الفنية بوعـدنان كان فنان بمعني الگلمة وأستطاع أن يعطي لبلده ولفنه الگثير من عمره ومـن صحتـه حتى إستطاع أن يـحفر إسمه من ذهـب فـي تاريخ الـفن الكويتي والخليجي والعربي سـواء گان مسرحي أو تلفزيوني فهو الـيوم إذا كان غـائباً عـنا جـسداً إلا أنـه روحـه ستبقـى خـالده وأعمالة الفنية المضيئه سـتذگرنـا بـه دائمـاً رحـل صاحب الگلمة المتواضعـة رحل صاحب النگهة الگويتية في إطلالته وإبتسامته أمام الگاميرا الوالد بوعدنان الله يرحمة گانت بيني وبينه مگالمة عام ٢٠١٤ وكان يقول لي الفن صار مجاملة وواسطة وموضة ولا مبالاه نسوا أن الفن موهبة وروح صادقة من الفنان وتعاون وحتى الكتّاب ماصاروا يميزون بأقلامهم محتاجين كتّاب ومحتاجين نضحگ من خاطر وقلوبنا على بعض وقالي أتمنى الاقي قصة سيناريوا وحوار فيها أعمدة مثقفة وتناقشنا أن متى ما لقيت القصة اللي تستاهل نتعاون فأصبح يشجعني ويقول علي انتي أخلاق وقلم صغير بس يطلع منج هذا اللي نبيه فستبقى كلماتك محفورة فصدقت يا بوعدنان فقد رحل إمبراطور الـفن الخليجي والعربي ونحن لا نملك إلا أن ندعوا لـه بالرحمة والمغفـرة لـن ننسـاگ يا بوي ووصيتك لنا عالفن الخليجي وعالكويت في أعناقنا وإلى جنات الخلد

الممثل عماد العكاري :
في مصر المحروسة اهرامات لها تاريخها و لها جذورها و لها عمقها منذ القدم ، نحن في الخليج و تحديداً في الكويت لدينا هرم ..
هرم فني و إنساني ..
هرم بطولي إسمه عبدالحسين عبدالرضا ، سميته هرم لأن الهرم باقي مابقي الإنسان ، و اعتبر هذا الفنان هرم غير عادي ... رحل بجسده لكن مواقفة الوطنية و الخليجية و العربية باقية و أعمالة الفنية المستمرة باقية - رحمة الله عليه ابو عدنان - رحلت و كلنا حزنا على رحيلك لكن عزاءنا في مواقفك و في أعمالك فهي باقية مابقي الإنسان ، و تميز هذا الهرم بأنك ترى أعمالة في القرن الماضي الثمانيات و السبعنيات و حتى الستينيات فيها بعد نظر لما يحدث الأن ، عنده بعد نظر و رؤية مستقبلية لما سيحدث ، يقرأ الواقع و في نفس الوقت ينظر من خلال زواياه إلى المستقبل .

الممثل خالد العجيرب :
أستاذي عبدالحسين عبدالرضا اشتغلت معاه في عملين واحد ديوان السبيل و الثاني المقاصيص و كان تعامله معنا ولا أروع ، ديوان السبيل اشتغلناه في سوريا و من الصدف الجميلة أن كانت غرفتي أمام غرفته الأستاذ عبدالحسين ، وكونه منتج العمل و البطل هو والإشراف العام يقعد من ستة الصبح يتابع الممثلين و المخرج و اللوكيشن فمرات أنا و الفنان محمد العجيمي و عبدالرحمن العقل ماتكون عندنا مشاهد و ناخذ راحتنا و كانت معنا الفنانة هبه الدري ، في قمة الاخلاق و التواضع يطق الباب و يقول قصر صوتك و بإمكانه يقول قصر صوتك بلهجة ثانية أعلى ، واثق من نفسة و لا يتصنع النجومية ولا الكِبر ، كان مغطي ٨٠٪؜ من الفن ، كان لاعب فوق الأساسي بالملعب ، و لما فقدناه الله يرحمة اختل الفريق تماماً ، الحمدلله الفن حلو الأن و يمشون حذوه في أعمالة و التصرف و التعامل ، الله يرحمك يا أبو عدنان مدرسة بالأخلاق .

الممثل و المخرج الدكتور مشعل القمالس :
في ذكرى وفاة الرمز و الهرم الفنان عبدالحسين عبدالرضا ابو عدنان لا يسعني إلا أن أقول رحمك الله يا والدي الذي تعلمت منك أمور كثيرة سواء بالحياة أو بالفن و تبقى في قلوبنا و في قلب كل مواطن عشق عبدالحسين عبدالرضا .
تعلمت من المرحوم عبدالحسين عبدالرضا الوحدة الوطنية و حب الوطن وتقديم كل ماهو يرتقي بالفن و التفكير قبل اتخاذ أي قرار و أن تنفق بيمينك ما لا تعلمه شمالك لسد حاجة الغير ، رحمك الله يا والدي أبا عدنان و اسكنك فسيح جناته .

بواسطة :
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:29 مساءً الأحد 19 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الإعلامية