• ×

مدير مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بمكة المكرمة لــ " غرب " حول برنامج يقظ الوقائي

مدير مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بمكة المكرمة لــ " غرب " حول برنامج يقظ الوقائي
يوسف بن ناجي- جدة                                  0  0  9.6K
 
برنامج يقظ الذي نظمته الشؤون الصحية في العاصمة المقدسة ممثلة في مركز مراقبة السموم هو برنامج متخصص يهدف الى سلامة قاصدي بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين والزوار أثناء تنقلاتهم وذلك عن طريق فحص سائقي الحافلات التي تقلهم للكشف عن المخدرات والمؤثرات العقلية، وايضا عن طريق إقامة دورات توعوية تثقيفية للسائقين عن أضرار المواد المخدرة والعقاقير وتأثيراتها اثناء القيادة وهذا البرنامج يتميز به مركز مراقبة السموم بمنطقة مكة المكرمة عن باقي المراكز بالمملكة.
ويتشارك المركز في أعمال البرنامج مع عدد من الجهات الحكومية الأخرى كإدارة مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة وفرع وزارة الحج بمكة المكرمة والنقابة العامة للسيارات ومتابعة أمانة الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج بإمارة منطقة مكة المكرمة.

ولمزيد من التعرف على هذه الخدمة التي تقدم بصفة خاصة وبشكل مكثف أثناء الحج لضمان سلامة الحجاج والمحافظة على أرواحهم .
كان لقائنا مع مدير مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بمكة المكرمة أ. عبدالرحمن بن يحيى حمدي .
والذي وجهنا له سؤلنا عن مدى تقديم هذه الخدمة والهدف منها وماهي الألية المتبعة في تنفيذ برامجها ؟؟
أجاب سعادته :
يتم الكشف على سائقي حافلات نقل الحجاج على كافة خطوط الحرمين لعدد رحلات تتجاوز الـخمسين ألف رحلة سنوياً ويضم البرنامج العديد من المواقع الثابتة والمتحركة تم تجهيزها بعدد من الأخصائيين والفنيين وبكافة التجهيزات التقنية اللازمة للكشف عن المخدرات والمؤثرات العقلية يتم فيه إجراء التحاليل المطلوبة بواسطة التقنيات السريعة جداً لضمان سرعة تيسير سير الحافلات.
وأضاف " حمدي " أنه في حج هذا العام وبدعم من سعادة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة وسعادة مساعدة للخدمات العلاجية ومتابعة مستمرة من الإدارة العامة لمراكز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بوزارة الصحة تم توفير عدد من الأجهزة الحديثة ذات التقنية العالية التي تستخدم في الكشف عن المخدرات والمؤثرات العقلية.
واردف قائلا أن في حج هذا العام تم الإستغناء عن الأعمال الورقية والتحول الى الأعمال الألية بإستخدام منصة الربط الإلكتروني (اوتار)، حيث يتم إدخال بيانات ومعلومات السائقين ونتائج فحوصاتهم وإرسالها للجهات المعنية عن طريق البرنامج.
وحول الأجهزة الجديدة التي حضي بها مركز السموم تحدث سعادته :
أنه بتويجيهات وبدعم سعادة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة وسعادة مساعدة للخدمات العلاجية ومتابعة الإدارة العامة لمراكز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بوزارة الصحة المستمرة لما تحققه رؤية المملكة 2030 تم توفير عدد من الأجهزة الحديثة ذات التقنية العالية التي تستخدم في الكشف عن المخدرات والمؤثرات العقلية وأيضا تم زيادة أنواع المواد المخدرة التي يتم الكشف عنها من 6 أنواع في السنوات السابقة الى أكثر من 20 نوع من المخدرات والمؤثرات العقلية والمخدرات المصنعة والأدوية النفسية التي قد يساء إستخدامها من قبل بعض السائقين مما قد يعرض سلامة قاصدي بيت الله الحرام للمخاطر.

وفي نهاية الحوار قدم مدير مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بمنطقة مكة المكرمة أ.عبدالرحمن بن يحيى حمدي
شكره وتقديره لصحيفة "غرب الإخبارية" وكافة منسوبيها على مايقدموه من تغطيات إخبارية لكافة الدوائر الحكومية في مايخص شؤون الحج وإيصالها عبر منبرها لكافة المواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام.


image

image
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع