المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الجمعة 12 أغسطس 2022

وناسي مروى روائية المستضعفين وروح القلم

وناسي مروى روائية المستضعفين وروح القلم

وناسي مروى روائية جزائرية ومعلمة أدب عربي تخرجت من المدرسة العليا الوطنية للأساتذة بالقسنطينة عام 2017
ولدت مروى في عام 1993 بمدينة سدراته التابعة لولاية سوق أهراس الجزائرية لوالدين جزائريين
وعضو في اتحاد الكتاب الجزائريين.

وعن اكتشاف موهبتها قالت كنت طالبه في الصف الثالث أعدادي حينها كتبت فقرة جميلة جدا في وصف مزهرية فانتبهت معلمتي شرايطية عبلة لتدعمني وتجعلني أحرر أكثر وتراقب تطوري واني تميزت عن زميلاتي بالصف لتقول لي "ستصبحين كاتبة " ومند يومها أطلقت علي لقب الأدبية،

ولأعزز موهبتي عندما كنت متفرغة عن العمل كنت اقرأ ثلاث كتب في ليلة ولكن مع تقدم العمر وتراكم الالتزامات أصبحت كتابين في الشهر.

وعن كتابها المفضلين قالت ياستهويني الأستاذ ادهم الشرقاوي ببساطة أسلوبه الذي يعالج الروح ,والأستاذة غيوم لديها اسلوب هادئ يخاطب الروح والفكر,وكان أجمل ما قرأت "في قلبي أنثى عبرية "للكاتبة خولة حمدي ومن رواياتي الخاصة "رواية قدر" التي جاءت بعد فشل وخيبة أمل كبيرة لا يمكن إن اذكرها ولكني تعلمت منها إن لا أخوض في جوانب الحياة بكامل عفويتي وان لا ادخل المعارك وانا مجردة من كل الأسلحة
"جاءت هده الرواية في لحظات ضعفي لتواسيني " وهي موجودة على موقع NOVELFLIX بشكل مجاني.

وقد إضافة الروائية أنها في طور إصدار رواية حضرة الجوكر وكتاب متلازمة الفراولة.

وعن الصعوبات التي يواجهها الكاتب العربي قالت هنالك صعوبات عده تبدأ عند الأهل الذي يعارضون الموهبة بحجة أنها تمنع الفرد من الدراسة او تكون عن المشكلة من المعلمين والزملاء الذي يستخفون بالمواهب،
بالإضافة إلى بقاء المجتمع العربي بحاجة للتطور الفكري والعقلي والاعتماد بشكل اكبر على المفكرين,
ولتعبر سلم إحباطهم بسلام يجب عليك بناء جدار منيع يحمي أفكارك من هدم المجتمع وان تقف على المبادئ التي صنعتك أول مره .
وأشارت إلى أنها لا تحب فكرة كتاب مشترك لان الأفكار تختلف كثيرا ولكن إن حدث دلك تفضل إن يكون مع الكاتب باولو كويلو.

وعبرت مروى إن فن الكتابة هو وحي وتكليف من الله لتكون عوننا للمستضعفين في الأرض وتكون صوت الحق الذي لا يمكن إسكاته
وفي خبر حصري لغرب أخبرتنا أنها في صدد انجاز مجلة باسم يافا هدفها الأساسي إنشاء منصة تساعد المبتدئين وتقدم لهم العون المناسب للتقدم.

كما وجهة نصيحة للمراهقين لتطوير ذاتهم قائله
(اقرؤوا لان حياة واحدة لا تكفي, أقول لهم اخرجوا الأطفال الذين يقبعون داخلكم وأفسحوا لهم المجال ليلعبوا ويرسموا ويكتبوا وإياكم وان تجعلوهم يكبرون , لا تنصتوا لحديث الأخطاء كثيرا فنحن لا نلبس ثوب الملاك , ولا تعترفوا لأحد بالذنب سوى الله فالناس لا تملك صكوك الغفران).

وقد قالت أريد ان استغل تواجدي معكمن وأقول
الحمد لله الذي بفضله تتم الصالحات
واقدم الشكر لأسرتي
أمي هي كوستاريكا حروفي أمي هي مدينتي الفاضلة أمي ثم أمي ثم أمي
هي حبري وقلمي وحروفي لولا امي ما كنت كاتبة لولاها ما صرت ما أنا عليه،
ثم أبي الذي يثق بي في كل مرة،
ثم زوجي المثالي الطيب الذي يؤمن بي وأخوتي الذين يستمتعون بالقراءة لي ويفرحون بي ويسعدون
إلى أساتذتي الذين توجوني باحترامهم وإيمانهم بي وتوقيرهم لنبض قلمي الأستاذ والدكتور مراد مزعاش والدكتورة علول الهام والدكتورة هند سعدوني والكاتبة ليندة كامل هي الأخرى قلم عظيم في الجزائر والصحفي المخضرم جمال بوزيان .
 0  0  12.1K