المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الثلاثاء 9 أغسطس 2022

الكاتب والروائي عبد الله مناع في سطور رحمه الله

الكاتب والروائي عبد الله مناع في سطور رحمه الله

ودع الوسط الصحافي والأدبي في المملكة، الأديب الدكتور عبدالله مناع، الذي وافته المنية أمس عن 82 عاما.

رحل وترك لنا مسيرة إعلامية وثقافية حافلة.

عرف الراحل بإنتاجه الأدبي الغزير، وكانت بدايته عندما أصدر عام 1960 مجموعة من الخواطر والقصص القصيرة بعنوان "لمسات، وكتب في مجلة "الرائد" الأسبوعية المصرية في مساحة أسبوعية ثم نشر فيها قصة مسلسلة في تسع حلقات بعنوان "على قمم الشقاء".

ولد الدكتور مناع في حارة البحر في جدة عام 1939 وتلقى فيها تعليمه الأولي حتى الثانوية، ثم ابتعث إلى مصر لدراسة طب الأسنان في جامعة الإسكندرية وتخرج منها عام 1962، وبعد عودته للوطن عين طبيبا للأسنان في المستشفى العام في جدة.
أصدر رحلاته في كتاب بعنوان "العالم رحلة" عام 1988، وصدر له "شيء من الفكر" عن نادي جدة الأدبي في 1992 و"إمبراطور النغم" عن الهيئة العامة للكتاب بالقاهرة في العام نفسه.
أسهم بعدد من المحاضرات العامة كان أولها بعنوان "المستقبل" وقد ألقاها في نادي الاتحاد، ثم "الجهل كارثتنا" في نادي النصر في الرياض، ثم "الصحافة والحقيقة" ألقاها في جامعة الملك عبدالعزيز، ثم "الموسيقى وأثرها في حياة الشعوب" في جمعية الثقافة والفنون في جدة، ثم "الأدب والمجتمع" ألقاها في مدينة الجوف، ثم محاضرة في نادي جدة الأدبي الثقافي بعنوان "العواد بين الخفقات والإخفاق" ثم محاضرة "حمزة شحاتة قيثارة الشعر التي صمتت قبل الأوان" ألقاها في نادي أبها الأدبي عام 1410هـ، ثم محاضرة "حمد الجاسر علَّامة وعلامة" ألقاها في نادي أبها الأدبي في أيلول (سبتمبر) 1994.
وكان الأديب الراحل عضوا في مؤسسة البلاد للصحافة والنشر، وفي نادي جدة الدولي الثقافي وجمعية الثقافة والفنون في جدة. كما شارك في مؤتمر المثقفين الذي عقد في القاهرة عام 1992، واحتفالات دار الهلال المصرية بمناسبة مرور 100 عام على صدور مجلة "الهلال" عام 1993، كما شارك في الندوة التي دعت إليها مؤسسة الأهرام للبحث في المشروع الحضاري العربي عام 1994.
 0  0  9.2K