المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأربعاء 30 نوفمبر 2022
نجلاء يعقوب _ مصر
نجلاء يعقوب _ مصر

سباق مع الزمن

الجميع في سباق مع الزمن، الشخص الذي يربح هو الذي يتعلم كيف يدير الوقت بشكل احترافي، ويستفيد من كل لحظة به.

الزمن يغدر بالإنسان في لحظة، فهي سرعان ما يمر دون رحمة، ولا يشعر الإنسان بذلك أبدًا، إلا بعد فوات الأوان.

مرور الزمان سريعًا من الأشياء التي تجعل الإنسان يشعر بالرعب القادم إليه، حيث إنه يجعلنا نشعر بالغربة والقلق حيال المستقبل، والعمر المتبقي.

تعتقد أن كل شيء قد مضى إلى غير رجعة، لكن يجب أن تكون صبوراً، تترك الزمن يأخذ مجراه، يجب أن نكون قد تعلّمنا مرة واحدة وإلى الأبد أن القدر سيتقلّب كثيراً قبل أن يصل أي مكان. من يمتلك خريطة لوقائع الزمان الآتي يعرف كيف يتفادى فخاخ العمر. كن موقناً أن الزمان وإن غدا لك رافعاً، سيعود يوماً واضعاً، والطير لو بلغ السماء محلّه، لا بد يوماً أن تراه واقعاً. غلبنا الأهل، لا أحد يستعصي على ترويض الزمان. كلنا نحترق، أنت في ثباتك وأنا في طوافي، لكن إن مالت الروح عما رماه بها الزمان فقل علينا السلام! إنّ أزمة الإنسانيّة الآن، وفي كل زمان هي أنها تتقدم في وسائل قدرتها، أسرع مما تتقدم في وسائل حكمتها. الخيال تمرد على ظروف الزمان والمكان. إنَّه لمن حُسن الطالع أنَّ الزمان يُخمد التوق إلى الانتقام، ويُسكت حوافز الغيظ والنفور. الزمن يهرب وأنتَ تظل. وافترقنا، لكن الزمن لا بد وأن يمر بدواليبه فوق جسد ذكرياتنا ويطحنها جيئة وذهابا. مع مرور الزمن يتخلى المرء عن محبة الناس، يتوقف عن تبديد العاطفة ويصبح أكثر حذراً وأشد انتقائية. أحتاج إلى استبدال القوم والزمان والمكان احتاج إلى نسف الكثير وتدمير الكثير. الزمن يكشف الحقيقة. جاذبيّةُ الكتب ومطاردتها تصبح مع الزّمنِ طبيعة. إلى المستقبل أو الماضي، إلى الزمن الذي يكون فيه الفكر حراً طليقاً، إلى زمن يختلف فيه الأشخاص عن بعضهم البعض، ولا يعيش كل منهم في عزلة عن الآخر وإلى زمن تظل الحقيقة فيه قائمة، ولا يمكن لأحد أن يمحو ما ينتجه الآخرون. وإليكم من هذا العصر الذي يعيش فيه الناس متشابهين، متناسخين، لا يختلف الواحد منهم عن الآخر. من عصر العزلة، من عصر التفكير المزدوج
 0  0  4.5K
التعليقات ( 0 )
أكثر