كلمة حق

المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021
سعود الثبيتي
سعود الثبيتي

عن سعود الثبيتي

عمل في خدمة الاعلام مايقارب الثلاث وثلاثون عاما في صحف خليجيه مراسل

كاتب مقالات ومحرر وصحفي في عدة صحف منها البلاد التى مكث بها أطول مدة عمل
حتى عام 1422هـ

البريد الخاص: [email protected]


مقالات / الكاتب سعود الثبيتي

http://huda-ktuah.blogspot.com/2018/02/blog-post_8.html

#حاميها_حراميها

حاميها حراميها مثل دارج في الأوساط العربية والمجتمع السعودي خاصة ويطلق عندما يتفشى الفساد بين أصحاب النفوذ والمناصب، ومعناه أن حارس الشيء وحاميه هو نفسه سارقه.

ولو تركت العنان للقلم والفكر هناك قصص تروى كيفية ورود هذا المثل في التراث العربي عموماً وفي التراث السعودي والخليجي بشكل خاص .

وللأسف فقد أوجدت الظروف والأحداث قصصا كثر في زماننا هذا وحدثت تلك المُفاجئة المدوية في مجتمعنا المُعاصر وقد أخذت منحى مخيف يتكشف كل يوم في ضل الحسم والحزم الذي نشهده هذه الأيام بقيادة ملك الحزم سلمان حفظه الله
ونتمنى أن يكون ماضٍ نرجوا الله ان نكون قد بدأنا في طيه وفتح صفحات ناصعة البياض في وطن كفل ووثق في أشخاص لم يصونوا تلك الثقة كما ينبغي ليخلفهم من يحافظ على ما تبقى من مقدرات الوطن وإعادة ما سلب منه بالعدل والصرامة التي تعيد نضارة الوطن وحيويته من جديد .

لقد خدمنا الوطن عمرا , وتجاوزنا مصالحنا وألفنا مصلحة الوطن والوظيفة بكل إخلاص واقتدار على مدة أكثر من ثلاثين عاما ولم نلتفت للمال برغم حاجتنا له برغم الظروف التي عصفت وتعصف بنا .
الحلال طيب والحرام سم قاتل لصاحبه لو تمتع به عمرا مديدا وقد يسقطه في شر أعماله وهي الحقيقة التي خلقت عليه ألأرض ومن عليها ..

إن الوطن قطعة من قلوبنا وجزء من أرواحنا وإن لم نحافظ عليه لا بنائنا وأحفادنا فقد نجنى عليهم ونقتل متعتهم وندمر مستقبلهم وننسف أحلامهم

هي تلك الجريمة التي لا تُغتفر ولا يُعفى صاحبها من العقاب سواء في الدنيا أو بعد رحيله والله مُحيط بما كان ويفعل الظالمون لأنفسهم وغيرهم وهي الحقيقة الى لا يغفلها المتعلمون والجهلة ومن خلال تعاليم ديننا الحنيف وكل الأديان السماوية والتي حرمت السرقة والكذب و حرّمتهما...

إن ما يحدث ويظهر لنا بشكل دوري هو ذلك العدل الذي يجرى في عروق الوطن بقيادة الدوله والشرفاء ممن يحملون جينات الحق والعدالة والوطنية .

كل ذلك يا موطني من أجلك لتزول مظاهر الفساد والاستغلال للمال العام الذي ترك في ايادي لا تعي للأمانة في شيء .

هم الحقيقة كثر فليس الفاسد من يبدد المال العام ولكن هناك الفاسدين من يبدد قوانين الدولة لمصالحة واستغلالها لمصالحة الدنيوية ويجب الضرب بيد من حديد حتى صغار الموظفين او المواطنين وليس الفساد حصرا على كبار المسئولين
والقضايا كثر في ملفات هيئة الفساد أعانهم الله وننتظر قطع دابرهم بحول الله لنبني وطننا يفخر به أجيال المستقبل بحول الله تعالى

فكونوا كما ينبغي وستطال يد العدالة اليكم يامن تستغلون لمصالحكم وتفرطون في قوانين الدولة وانتم حراسها واحتموا بالاستقامة ولا تكونوا حاميها حراميها وتسقطون كما سقط غيركم ولم تشفع لهم مراتبهم ولا رتبهم


لن يكون الأخير فالفاسدين كُثر والأمير محمد بن سلمان يضرب بيد من حديد فلن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد ..
سواء كان أميراً أو وزيراً.

رُفِعتَ الجلسة ....


ودمت بخير يا وطني
بواسطة : سعود الثبيتي
 0  0  1.2K
التعليقات ( 0 )
أكثر