كلمة حق

  • ×
شهد الدكنان
شهد الدكنان

وطن الانجار يسطر أحرفه من نور

كان أول تفشي للمرض في*سوق ووهانان للمأكولات البحرية*في*ووهان*في*الصين. ثم انتشر الفيروس نحو*بانكوك،*وطوكيو،*وسول،*وبكين،*وشانغهاي،*وغوانغدونغ، وهونغ كونغ،[23]*وماكاو،*وإيفرت،[24]*والفيتنام،[25]*وسنغافورة.[26]*بلغ عدد الوفيات حوالي 1775 حالة وفاة،[27][28][29][30]*معظمها في*ووهان، ووصل العدد الإجمالي للمصابين في الإقليم 71,448 حالة.[31][32][33][34][35]*يقدر العلماء في*مركز التحليل الطبي للأمراض المعدية التابع لمجلس الأبحاث الطبية*في*كلية لندن الإمبراطورية*أن هناك حوالي 4000 شخص مصابون بالفيروس الجديد في مدينة ووهان.[36]
منذ ان انتشر فيروس كورونا الجديد في مدينة ووهان الصينية وتفشى في جميع أنحاء العالم وأصبح وباء عالميا، يحاول العلماء فهم أصل "كوفيد-19"، والفيروس الذي تسبب به.

وكان العلماء يعتقدون أن*فيروس كورونا الجديد، ربما يكون قد تطور في الخفافيش، ثم انتقل في وقت لاحق إلى*أكل النمل*الحرشفي أو "البنغول".
ومع ذلك، تشير المقارنات الجينومية إلى أن فيروس كورونا الجديد أو "سارس-كوف-2" هو نتيجة لإعادة التركيب بين فيروسين مختلفين، مما يعني أن المصدر الدقيق للفيروس لا يزال غير واضح.
وبعد أسابيع من تفشي الفيروس القاتل الذي أودى بحياة*أكثر من 11 ألفا وأصاب ما يزيد على ربع مليون شخص*حتى الآن
فالصين الدولة الاكثر سكانا في العالم حيث يقطنها أكثر من 1.338 مليار نسمة ولن يجدوا لقاح لهذا الوباء
وإيران إصابات فيروس كورونا فيها تتجاوز 20 ألفا غير الوفيات التي لم تصرح بها دولتهم خوفا من الضعف الذي تعانيه بالنطاق الصحي
وتعد إيران مركزا لتفشي المرض في الشرق الأوسط، فمعظم الحالات المبلغ عنها في المنطقة هي لأشخاص إما كانوا في إيران أو أصيبوا بالفيروس بعد مخالطة أشخاص زاروها مؤخرا ٠
ووصف مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، انتشار الفيروس بأنه "مقلق للغاية"، وحثّ جميع البلدان على اعتبار احتواء الفيروس "أولوية قصوى".
وبعد أسابيع من تفشي الفيروس القاتل الذي أودى بحياة*أكثر من 11 ألفا وأصاب ما يزيد على ربع مليون شخص*حتى الآن
من هنا بدأ أبطالنا من هذه النقطة التي توقف عندها العالم بصمت قاتل وتحسر
إنطلقت الأبحاث من أرض الحرمين اللذين يمكثون بعملهم ويترقبون الأحداث لمرضاهم غير أنهم يسعون لعلاج هذا الفايروس الذي دمر العالم
اما المملكة العربية السعودية واجهت هذا الوباء بكل ماؤتيت من قوة
إبتدأت بالتثقيف للشعب ومنعهم من التجمعات حتى يكون كل شي مسيطر عليه
وقال المتحدث باسم الصحة السعودية إن المملكة سجلت 48 إصابة جديدة بالفيروس ليبلغ إجمالي عدد الحالات المصابة 392 حتى 21 مارس/أذار من عام 2020
وهانحن بكل فخر موطن الفخر والعروبة موطن العز القاهر للأعداء يستعدوا أبطاله بالحد الجنوبي لمواجهة العدو و بداخل الوطن لمواجهة الوباء حيث ان الصحة سخرت وقتها لمنع هذا الوباء من التفشي وقريبا سنكون كما اعتدنا بوطننا الغالي ان نكون بالمقدمة لانقاذ العالم بصنع لقاح يعالج هذا الوباء الذي هز دول الذي خضع له أكبر الدول بالعالم
فمركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية يضم اكثر من 70عالم 50 منهم حملة الدكتوراة سعودين أبناء الوطن
وكلهم مؤهلين للأبحاث وانتاج المركز اكثر من 1000ورقة علمية واكثر من 150 براعة اختراع
وتحديد الفرق بين فيروس القديم الذي كان 2015والجديد كوفيد 19
ونجحت التجارب بالتعاون مع الكسبورد في بدايتها واستخدمت التجارب عالجمال وعمل مناعة لها ضد هذا الفيروس
الان نستبشر ونبشركم بنتائج هذه البحوثات
حيث ان المركز يكشف التسلسل الجيني الكامل لفيروس
وهذا الاكتشاف يساعد على عدة نقاط
.معرفة التعامل الصحيح مع الفيروس
.معرفة بصمته الجينينة
.معرفة كيفية انتشاره
.تتبع مصدره وبؤرة الانطلاق
.معرفة مدى مقاومته للعلاجات
.كشف علاجات مناسبة للقضاء عليه
وبهكذا المركز سيقضي باذن الله قريبا على مايسمى بكورونا 19
فكلمة الملك سلمان التي وجهها لأبنائه بكل حب لشعبه
(إننا نعيش مرحلة صعبة في تاريخ العالم، ولكننا ندرك تماماً أنها مرحلة ستمر وتمضي رغم قسوتها ومرارتها)
فبكل فخر نحن أبناء سلمان لايهزمنا شي جبال طويق لازالت شامخه .
بواسطة : شهد الدكنان
 0  0  3.5K