كلمة حق

  • ×
د. بندر الحنيشي
د. بندر الحنيشي

عن د. بندر الحنيشي

دكتوراه في الفقه المقارن، عضو محكمة لندن الدولية، مستشار شرعي وقانون وتحكيم دولي.

كورونا والحجر



يذهب بنا التفكير كل مذهب، بين حزن وهم ، وأمل وألم، وخوف ورجاء. فالعالم يمر بأزمة خانقة بسبب انتشار فيروس كورونا الذي أعلن لنفسه السيطرة على العالم أجمع وأعلن لنفسه الزعامة المطلقة.
ورغم البحوث الحثيثة الواعدة للتوصل لمصل مضاد، لكن الدفاعات المتخذة ضده قد تمكننا من الانتصار عليه أو في أقل التقدير من حد الانتشار السريع له.
فأول هذه الدفاعات هو الحجر الاختياري: ( تعليق الأعمال) وهو إجراء وقائي يقيد حركات الأشخاص وعدم المخالطة للتأكد من عدم اصابتهم بهذا الفايروس، ويتراوح هذا الحجر مدة أربعة عشر يومًا وهو مدة الحضانة إلى أن يتم التأكد من سلامة الأشخاص مع اتباع التعليمات الصحية والوقائية.
والدفاعات الأخرى الحجر الصحي الإجباري: ويأتي هذا الحجر بعد التأكد من اصابة الشخص بهذا الفيروس حيث يتم الاعتناء بالمصاب طبيا حتى يتماثل للشفاء، وليس لهذا الحجر مدة محددة.
كل ما تتمناه الحكومات أن يطبق هذا العزل ( تعليق الأعمال) بصورة جيدة فالمدة هي مدة قليلة بالنسبة لو أنتشر الفيروس فسيقضي العالم سنوات طويلة جدًا لكي تتمكن من القضاء عليه.
ولا ننسى أن نشيد بدور الحكومات الخليجية والعربية، وذلك بعمل استراجيات احترازية وقائية، وهنا يصعد نجم العظماء من أصحاب القرارات، والأطباء والخبراء والناصحين، فالأبطال هم المنقذون، ولا نجم للسوقة والمهرجين.
ختامًا:
سيمطر الله قطرة رحمة علينا فإن الأمة مبتلاه، وما هذا إلا لرفعة الدرجات وحط السيئـات، وإن كأن عقابًا فالله نسأله أن يكون عقابا دنيويًا لا أخرويًا، فابشروا وبشروا.


____________

دكتوراه في الفقه المقارن، عضو المحكمة الدولية،
مستشار شرعي وقانون وتحكيم دولي.
@
 0  0  3.4K