كلمة حق

  • ×
حسين عســير
حسين عســير

عن حسين عســير

حاصل على شهادة البكالوريوس في العلاقات عامة و عضو بجمعية الثقافة والفنون بجدة

وزارة الصحة السعودية.. جهود تبذل لحماية المواطنين

كلنا يعلم عن هذا المرض الفتاك الذي انتشر واصاب الالاف من البشر حول العالم مرض كوفيد ١٩ او مايصطلح تداوله بين الناس"مرض كورونا الجديد" وماسببه من خسائر بشريه حول العالم.

واختلفت دول العالم ايضاً في طرق احتواء المرض فمنها من اعلن عن حالة الطورائ واستسلم للامر الواقع ومنها من من كافح جاهداً في محاولة تقليل الخسائر البشرية عبر عزل المرضى وعلاجهم في المستشفيات بجهود قد تكون بسيطه بالرغم من خطورة الموقف.


وفي بلدي المملكة العربية السعودية فالوضع مختلف تماماً فوزارة الصحة ممثلة بطاقمها الطبي والتمريضي كانوا على اهبة الاستعداد لمثل هذه الازمات،تجدهم كالجنود في المستشفيات سلاحهم العلم والدواء يدافعون به عن كل مواطن او مقيم لكي لايصاب او يتعرض احد لهذا الفيروس الخبيث.


اما وزارة الداخلية فهي الذراع اليمنى لوزارة الصحة في الازمات الصحية فهي من كان لها الدور الاساسي في توفير اماكن مريحة لعزل المرضى والمصابين بهذا المرض عن بقية المجتمع،وخلال فترة عزلهم يوفر لهم العلاج المجاني والامان التام الى ان يمن الله عليهم بالشفاء.


اما عن الوقاية فدولتنا رعاها الله ممثلة بقيادتنا الحكيمة وفرت كافة السبل لحماية المواطنين من هذا الخطر الفتاك فاوقفت التعليم في المدارس والجامعات ووفرت مكانه التعليم عن بعد واوقفت العمل في كافة القطاعات الحكومية والخاصة دون ان يتوقف صرف رواتب الموظفين او يقتص منها بسبب الغياب وكله في سبيل راحة المواطن وحمايته من الاخطار.


هذه هي السعودية العظمى التي علينا ان نفخر بها نسأل الله سبحانه وتعالى ان يحفظها بحفظه ويحميها من كل الشرور.
بواسطة : حسين عســير
 0  0  5.4K