• ×
عهود الدوســري - الرياض
عهود الدوســري - الرياض

لكي لا يرحل






قال الفيلسوف اناتول فرانس : المرأة هي اكبر مربية للرجل، فهي تعلمه الفضائل الجميلة .. وأدب السلوك .. ورقة الشعور ..

لذلك دائما ما تبحث المرأة عن حصادها من خلال سحر الكلمات وبريقها لانها تجعل القلوب العليلة تبرأ وتشفى وكذلك هي من تدمي العين وتضيق بالانفس
فلكل امرأة حلم وطموح في أن تسمع عبارات تلامس انوثتها فهي لا تريد من الحياة غير الاحتواء بعبارات تجعلها فوق عرشٍ لا ينافسها فيه احدا ولكن عندما تقع في حب رجل لا يستطيع أن يستوعب مشاعرها ويتعامل معها قطعة اثاث في المنزل او لوحة تملىئ الحائط دون ان يقف ليتأمل هذه اللوحة ويتمتع في تفاصيلها ولسان حاله يدندن بنغمات الحب واصفاً اياها بأعظم ما خطته العرب في الغزل ولكن هذا تمني عكس واقع اللوحة التي تذبل ألوانها لقاء الاعتناء بها
أتلفت حولي اتابع اثر الحنان والاهتمام على كل كائن حي يجوب الارض فلكل مخلوق لغته في توصيل مشاعره تجاه الاخر
يامن تظن أنك مالك الارض أنظر الى نصفك الاخر فدونه لن يكون لك كيان وتصبح مجرد جمادٍ لا يشعر
واعلم انه عندما تذبل الكلمات والحنان سيرحل الحب من النافذة ويخيم الصمت وستكون الحياة موحشة كبيت خرب بالله عليك لا تجعل الصمت لغة حوارنا ولا تجعل التجاهل اسلوب حياتنا فالكلمات العذبة هي الماء الذي يسقي الروح لدى الطفل والفتاة والمرأة فكلما زادت كلماتك عذوبة ارتقت مكانتك في جنة الارض فاحرص كل الحرص الا يغيب الحب وألا تصبح الصورة باهته ولتتأمل ايها الرجل قول الرسول عليه الصلاة والسلام ( رفقاً بالقوارير )
 2  0  9.3K
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    تاكي T 10-08-2018 04:19 صباحاً
    *إبداع بمعنى الكلمة
    شكرا لكي
  • #2
    فهد عبد الله 07-08-2018 03:31 صباحاً
    احييك على هذه العبارات القوية والقيمة في مجتمع بات الكل فيه يتصف بالانانية*
    متابع بصمت لما تقدمونه في هذه الصحيفة*
أكثر

جديد المقالات

ازدانت قاعة السلطان وابتهجت بسلطانتها البروفيسورة صباح قاسم الرفاعي التي نثرت من شهد عذوبتها ليلة...

عندما انتهيت من تناول الطعام مع خالتي جلست لاشاهد التلفاز مع خالي فحضر يوسف وقبل رأس والده ثم صب...

برغم الألم الذي سببته المجزرة التي نفذها العلج الاسترالي بدوافع صليبية تاريخية دينية بحته...

عندما يصل الإرهاب إلى دور العبادة ليقتل الآمنين وهم في صلاتهم يعبدون ربهم ، عندها تعلم أن...

عبدالناصر بن حماد العوذلي

أندهش كثيرًا من نفسي عِندما أجد لساني يلتوي – بحكم العادة بالطبع عندما أتحدث مع أحد الوافدين...

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع