• ×
حصة بنت عبدالعزيز-الرياض
حصة بنت عبدالعزيز-الرياض

عن حصة بنت عبدالعزيز-الرياض

لهم عربدة الكلام<br /> ولي لمعان آلصمت <br /> حصة بنت عبدالعزيز

ذوى الاحتياجات الخاصة : في ايدٍ امينة

هنالك فئة عزيزة على قلوبنا نقف عندها كثيراً وهذا الحيز من الزمن يحتمه الواجب ويدفع إليه ضمير الإنساني بالإنسانية وقبل ذلك النهج الإسلامي القويم لأن المجتمع المسلم يدعو إلى التكافل والتعاطف والإنسانية والشفقة والرحمة وهذه الفئة هم ذوي الاحتياجات الخاصة التي تحضى في مجتمعنا الكريم بالكثير من المزايا ولهم حق متجاوز، ولاشك أنهم في مسارات الحياة المختلفة بعد تأهيلهم سوف يساهمون بكل فاعلية وهمة واقتدار ،وحين نحاول أن نُعرف ذوى الاحتياجات الخاصة فأن التعريف يختلف كإختلاف الرّؤية والمفهوم عند البعض و كذلك عند ذوي الاحتياجات الخاصّة و عند الأطباء و التربويّين و مُقدِّمي الخدمة المُجتمعيّة ايضاً، حيث كلٌ له نظرة من حيث تخصصه و بحسب العلم المَعنيّ به ، لنستبعد كلمة (المعاقين ) ، هناك اتّفاق عامّ على أنّ هذا المُصطَلح استخدم كتسميةٍ لمجموعة الأشخاص الذين لا يستطيعون مُمارسة حياتهم بشكل طبيعيّ دون تقديم رعايةٍ خاصّة لهم نتيجةَ وجود قصور حسيّ ، أو عصبيّ، أو فكريّ ، أو ماديّ، أو مزيج من هذه الحالات بشكلٍ دائم، ومن هنا أنشأت المراكز المتخصصة لهم أما تخصص في حالة واحدة او جميع الحالات لتهتم بها بعض المراكز وَمِمَّا لفت نظري وجدت مركز امل المستقبل بأبي عريش وكثرت شهرته في الصحف الالكترونية سوأ في مستوى الإعلام السعودي وعلى مستوى دول الخليج العربي والإقبال عليه من الجميع بما يقوم به من إنجازات عظيمة أردت الحديث عنة ولو بشيء بسيط وخاصة انه مركز حديث ، تديره بكل حب وشفافية و إخلاص ( الأستاذة / جميلة الأمير ) بكالوريوس اللغة العربية، حيث بدأ إنشاء المركز باكتشاف اصابة أبنها بتوحد ولأنها أم لطفل توحدي فكان مصدر إلهامها وإصرارها على فتح مركز متخصص لكي تستطيع تأهيل طفلها المصاب بالتوحد تهيئة صحيحة وتكون قريبة منه حتى لا يشعر بالوحدة ولَم يقف العطاء عند حدود إعاقة الابن فقط، بل عملت على خدمة جميع ذوي الاحتياجات الخاصة وأصبحت مسؤولة عنهم، لكي ينشؤوا في جو اقرب للطبيعة ليمارسوا الأطفال حياتهم كأطفال أصحاء ، لتحقيق نجاح المركز والرعاية للأطفال فقد اوجدت مهام بين فريق العمل داخل المركز وكيف يعمل هذا الفريق بكل انضباط وحكمة .
حيث أن العمل بروح الفريق الواحد دلالة على نجاح المركز وهذا سر من أسرارها ، والقدرة على تأصيل هذه الثقافة يرجع للفريق المتواجد لراعيتهم ، ونشر هذه الثقافة والتأكيد عليها وممارستها فعلياً بقناعة من كافة أفراد المركز والتوافق ضمن استراتيجية تجعل المركز يحقق أهدافه .
من خلال حواري مع زميلة العمل المتواجدة في مركز امل المستقبل الإعلامية / نعمة شامي وسؤالها عن كيفية التعامل مع هذه الفئة من قبل الإدارة وكافة منسوبات العمل أجابت والابتسامة تعتلي محياها التعامل معهم بلين ويسر وسهولة وخاصة انهم ذوي احتياجات خاصة وأثنت على تعامل إدارة المركز وعلى رأسهم مديرة مركز امل المستقبل الأستاذة آمنه عقيلي تديره بكل حب وتفاني و إخلاص و تعمل جاهدة بما كلفت به
تخْجل الحروف حينَ تصطفّ لتُترجم لكِ معاني الشّعور تجاه انسانة محبة وعادلة ومتواضعة صاحبة القلب الأبيض، فهي حقا رائعة حينَ علّمتنا الثّقة والاعْتزاز فقد كانت قدوة ونور وضياءا لنا بهذا الصرح التعليمي فهي تتميز بأخلاق وسلوك عالي ، بورك فيها واتمنى لها المزيد من التقدم والرقي في مسيرة امل المستقبل ولجميع القائمين بهِ من أخصائيات المركز بما يبذلون ما في وسعهم من تقرب ولين في المعاملة لإسعادهم، فإن هذا من أسباب الإقبال الواسع من الأهالي للمركز ووثوقهم به على أطفالهم .
 6  0  2.8K
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    نورة 7 11-07-2018 05:54 مساءً
    بدون معلمين متخصصين بمجال التربية الخاصة لن نحدث تقدم لدى طلاب التربية الخاصة ، وجدت الكوادر المؤهلة لماذا نسند المهمه لمعلمين تعليم عام ؟!*
  • #2
    محمد فوزي ابوخيال 11-07-2018 04:57 مساءً
    احسنت استاذتنا القديره استمري انت والفاضلات والافاضل مثلك في تسليط الضوء على حقوقهم واحقيتهم في العيش في ظل ظروف ومناخ قادر ان يستوعب كل مشاكلهم ومتطلباتهم الحياتيه البسيطه وفقك الله*
  • #3
    غاده 11-07-2018 02:29 صباحاً
    *شكرا* لك علي الموضوع الجميل و المفيد*
    * جزاك الله الف خير علئ كل متقدمين للقارئ*
    ننتظر إبداعاتك الجميلة بفارغ الصبر .*
  • #4
    حسناء 10-07-2018 11:51 مساءً
    مقال جميل لامس قلوبنا خاصة وانا اعمل مع هذه الفئة*
  • #5
    الكاتب الإماراتي أحمد إبراهيم من دبي 10-07-2018 09:50 مساءً
    ● مقال راىع, كُتب بمداد قلم ينبض لنبضاب,,
    *● طوبى لأقلامٍ بينها هكذا (قلم),,
    ● بُشرى لقرّاءٍ أمامهم هكذا (لوحة),,
  • #6
    الجوهره الوايليه 10-07-2018 09:28 مساءً
    احسنت بارك الله فيك مواضيع هادفه ومنوعه لم تغفلي
    عن هذه الفئه الجميله اللتي تستحق للفته الكريمه والتنويه
    النبيل ان دل على شيء دل على سمو اخلاقك ونبلها
    دمتي بهذا التميز واكثر ...اختي حصه تقبلي تحياتي
أكثر

سحابة الكلمات الدلالية

جديد المقالات

هذا يوم يرفع فيه كل مواطن رأسه شامخاً مفتخراً ومتعطراً بما تحقق على أرض وطنه المعطاء ونحن نشاهد...

قد تستغرب عزيزي القاري من هذا العنوان ولكن هناك كلمات كثيرة تحتل قلوبنا وتحتاج الى حديث نعم...

غدير الطيار

تحتفي وزارة التعليم بذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس .الملك عبد العزيز بن...

الدكتور صالح الثبيتي

حين يذكر اليوم الوطني لـ ''المملكة العربية السعودية'' تشرق فيه شمس الوطن...

منذ زمن بعيد وقبل استقرار الأمن في وطننا الحبيب علي يد الامام المؤسس طيب الله ثراه الملك...

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع